دولي

مخاطر غاز الضحك تدفع هولندا لمنعه اعتباراً من العام القادم

أعلنت هولندا، يوم الإثنين، أنه اعتبارا من الأول من يناير 2023 يحظر حيازة أو بيع أكسيد النيتروجين، المعروف بغاز الضحك والذي يستخدمه شباب كثر خلال الاحتفالات أو المناسبات الاجتماعية رغم مخاطره.

وأعلنت وزارتا العدل والصحة الهولنديتان في بيان مشترك أن “حظر أكسيد النيتروجين سيدخل حيز التنفيذ في الأول من يناير 2023″، إذ سيُدرج بدءاً من هذا التاريخ على “القائمة الثانية للقانون بشأن الأفيون”، ما يعني حظر بيعه أو حيازته.

ويبقى الاستخدام المهني لأكسيد النيتروجين مسموحاً في الأوساط الطبية أو الغذائية.
ويُستخدم هذا الغاز كمسكّن للآلام في الطب، لكنه مستخدم أيضا لتأثيراته النفسية على المدى القصير، خلال فترة لا تتجاوز ثلاثاً إلى أربع دقائق، عند تنشقه خصوصاً بواسطة بالونات مطاطية منفوخة.

وقد يؤدي تنشق هذا الغاز إلى الاختناق أو فقدان الوعي، إضافة إلى حروق، وأيضاً في حال استخدامه بشكل متكرر أو بجرعات قوية، قد تنجم عنه اضطرابات عصبية ودموية ونفسية وقلبية.

وقال وزير الصحة والرخاء والرياضة مارتن فان أويخن إن “استخدام أكسيد النيتروجين لغايات الترفيه يسبب مخاطر صحية هائلة”.

وأضاف في تصريحات أوردها البيان: “لقد رأينا تقارير كثيرة في نشرات الأخبار عن حوادث مريعة تعرض لها أشخاص تناولوا أكسيد النيتروجين”.

ولفتت قناة “إن أو إس” الهولندية العامة إلى أن استخدام غاز الضحك رُصد في 63 حادثة أدت إلى وفيات في السنوات الأخيرة وفق أرقام الشرطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى