فن

لن تصدق من تكون!! هذه الطفلة هي ممثلة اشتهرت بجمالها واعتزلت بسبب اية قرانية

بدأت هذه الطفلة مشوارها الفني في السينما في سن مبكر حيث شاركت في فيلم “وفاء للابد” عام 1962 وبعدها بعامين شاركت في فيلم “لوكاندة الفردوس” ، وفي عام 1965 قدمت أيضاً دوراً في فيلم “الإعتراف” وفيلم “الليالي الطويلة” بعدها بثلاثة أعوام، واستطاعت أن توفق بين دراستها الجامعية في كلية التجارة وبين احتراف الفن .

أنها الممثلة نورا التي بدأت النجومية في بدايات الشباب فقدمت عام 1972 فيلمها “بيت من الرمال” وبعدها بثلاث سنوات شاركت هاني شاكر بطولة فيلم “هذا أحبه وهذا أريده” وفي العام نفسه قدمت فيلم “يارب توبة” و”مضى قطار العمر” وشاركت في بطولة فيلم “عندما يسقط الجسد” و”كان وكان وكان” و”هكذا الايام” و”الحب في طريق مسدود”.

وعلى الرغم من توهج ونجومية نورا لكنها قررت اعتزال الفن، حيث روت الممثلة عفاف شعيب بأنهما كانتا في منزل نورا، وبعد ان استمعت للآية الكريمة (وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين.. يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين).

فدخلت نورا في نوبة بكاء قبل أن تقرر الإعتزال في هذه اللحظة وارتداء الحجاب، حتى أنها قررت أيضاً الابتعاد عن الأضواء تماماً فلم تظهر إلا في عزاء الراحل نور الشريف، زوج شقيقتها بوسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى