فن

كأنها مشهد حقيقي.. الجمهور يصف الفنانة عبير صبري بالمخلة بسبب هذا المشهد المسرب من فيلم عصافير النيل

مثل الفنان فتحي عبد الوهاب والفنانة عبير صبري دور البطولة في فيلم “عصافير النيل” حيث جمعت مشاهد الفيلم بينهم في البداية كجيران، ثم تطورت العلاقة بينهم وتكونت رابطة حب بعد أن أصبح كل منهما ينظر للآخر بنظرة مختلفة وباتوا يتقربون من بعضهم، اكثر وأكثر.

وتطورت علاقة الممثل والممثلة في الفيلم حتى اصبحوا يختلوا ببعض، وفي هذه المرحلة تبدأ المشاهد الجريئة والتي وصفها الجمهور بالمخلة وهي ظهورها مع الفنان فتحي في الشقة وفي غرفة النوم، وفوق السرير وهم يوزعون القبل والاحضان بطريقة مثيرة وساخنة، وكأنها مشهد حقيقي وليس تمثيلي، وهو ما خلق حالة لغط واستياء كبيرة عند معظم جمهورها.

والمثير الأكثر بالفيلم والذي زاد من حالة الاستياء عند الجمهور، هو ذلك المشهد في الفيلم ، حيث قام المخرج مجدى أحمد على، بإعادة إحدى هذه القبلات عدة مرات بسبب حالة الخجل التي سيطرت على فتحي وليس عليها هي اثناء أداء القبلة، بينما هي مستسلمة “حسب وصف الجمهور”.

فيلم عصافير النيل هو فيلم مصري تم عرضه في السينمات لأول مرة في الواحد والعشرون من شهر إبريل لعام 2010، وتم تصنيفه في فئة الدراما، والفيلم من اﺧﺮاﺝ مجدي أحمد علي، والمخرجة مي محمود كمخرج مساعد.

وتمت كتابة سيناريو الفيلم بواسطة الكاتب مجدي أحمد علي، ويعد الفيلم من تأليف الروائي إبراهيم أصلان حيث أن الفيلم تم اقتباسه عن روايته. وتم إنتاج فيلم عصافير النيل بواسطة الشركة العربية للإنتاج والتوزيع السينمائي، وشركة خيال فيلم للإنتاج الفني، بالإضافة إلى مشاركة الفنانة والإعلامية القديرة إسعاد يونس في إنتاج الفيلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى