تويتر واتساب
فن

عمرها 90 عاماً.. الفنانة “شريفة ماهر” تكشف عن اسمها الحقيقي وتسرد قصة ضربها من قبل أبنائها

سردت الفنانة شريفة ماهر قصتها “المحزنة” مع ابناءها وكيف انها تعرضت الى الضرب المبرح من قبل أولادها حتى اصبت ببعض الكسور.

وقالت الفنانة شريفة ماهر، إنها تعرضت للضرب على يد أبنائها بسبب الميراث، مشيرة إلى أنها أصيبت بكسر في ذراعها بسبب الاعتداء بالضرب عليها.

وأضافت خلال لقاء تلفزيوني، أن نجلها شريف هو الذي اعتدى عليها بعدما تودد لها وأمسك يدها كي تمضي على أوراق هي لا تعلم عنها شيء بسبب ضعف نظرها.

وقالت شريفة، أن ابنتها الكبرى سرقت أموالها، بحجه زوجي الحالي، مشيرة أنه كانت حامل وخافت أن تتسبب في إجهاض ابنها.

وتحتفل اليوم الفنانة شريف ماهر بعيد ميلادها، وهي جميلة السينما التي ولدت عام 1932، وعانت طفولة وشيخوخة قاسية وما تزال تطل على جمهورها عبر الشاشة حتى اليوم ولكن مع أزمات مستمرة وتبلغ من العمر اليوم 90 عاما.

واسمها الحقيقي هو هدى ماهر، وزوّجها والدها وهي في عمر 15 عاما لكن زيجتها الأولى لم تكتمل، واتجهت للفن بأدوار صغيرة، وعانت كثيرا في بداياتها حتى وصلت إلى الشهرة.

كانت أول بطولة للفنانة شريفة ماهر في فیلم بلد المحبوب عام 1951، واستمرت في تقديم أدوارها المختلفة منها الإغراء والمرأة اللعوب وغيرها من الأعمال حتى اعتزلت الفن بعد عام 2008 بسبب وعكة صحية بعدما شاركت في مسلسل “عزيز على القلب”.

وعانت شريفة ماهر من الجحود من أبنائها مؤخرا، بعد طعمهم في ثروتها وطردهم لها، بحسب تصريحاتها في برامج تلفزيونية ومواقع صحفية.

وفي فيديو نادر عبر قناة ماسبيرو، ظهرت الفنانة شريفة ماهر قبل عشرات السنوات وهي تغني بشكل مفاجيء في عيد الأم، بكلمات حرمت منها في كبرها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى