لأول مرة.. شاكيرا تتحدث عن الانفصال وإمكانية تعرضها للسجن ودفع غرامة أكثر من 23 مليون دولار

21 سبتمبر 2022
لأول مرة.. شاكيرا تتحدث عن الانفصال وإمكانية تعرضها للسجن ودفع غرامة أكثر من 23 مليون دولار

أعلنت الفنانة شاكيرا وزوجها جيرارد بيكيه انفصالهما هذا الصيف، بعد علاقة استمرت لأكثر من 11 عاما وأثمرت عن طفلين، بعد مزاعم عن علاقة بيكيه بامرأة أخرى.

وكانت تقارير قد كشفت عن تفاوض شاكيرا وبيكيه في الأسابيع القليلة الماضية حول مستقبل الولدين، لأن شاكيرا تريد الانتقال بهما لمدينة ميامي الأمريكية.

وتحدثت شاكيرا لأول مرة عن انفصالها الصادم عن جيرارد بيكيه بعد 11 عامًا وطفلين معًا، لكنها اختارت عدم التحدث عن علاقته الجديدة مع امرأة أصغر سناً.

وكانت المغنية الكولومبية البالغة من العمر 45 عامًا صريحة بشأن مدى صعوبة الحياة، حيث انهارت علاقتها مع نجم كرة القدم البالغة، وذلك في حوارها ب عدد أكتوبر من مجلة Elle.

وتحدثت شاكيرا التي لديها طفلان من بيكيه، ميلان البالغة من العمر تسع سنوات وساشا البالغة من العمر سبع سنوات في اول تصريحات علنية لها عن الانفصال، حيث قالت: ” لقد التزمت الصمت وحاولت فقط معالجة كل شيء.. ونعم ، من الصعب التحدث عن ذلك ، خاصة لأنني ما زلت أعاني من ذلك ، ولأنني في نظر الجمهور مذنبه ولأن انفصالنا ليس مثل الانفصال المنتظم. ولذا كان الأمر صعبًا ليس فقط بالنسبة لي ، ولكن أيضًا على أطفالي. صعب بشكل لا يصدق”

وعلى جانب آخر يبدو فإن جيرارد بيكيه ليس سعيدًا بشروط طلاق النجمة العالمية شاكيرا، وسئم من موقف شريكته السابقة، حيث ورد أن قلب دفاع برشلونة، وقف وغادر الاجتماع أثناء مناقشتهم تفاصيل حضانة أطفالهم، وبعد عدة أسابيع من المفاوضات والاجتماعات، كان اللاعب الكتالوني يأمل في إنهاء هذا المسلسل، يوم الجمعة الماضي، حسبما نشر موقع La Vanguardia.

ومع ذلك، شعر بيكيه بالإحباط من شاكيرا بسبب كل العقبات التى يقال إنها تضعها في طريق الوصول إلى اتفاق ووضع حد لهذه القصة التى لا تنتهى والتي تعود إلى بداية الصيف، وعلى الرغم من أن الموقف بين الاثنين متوتر للغاية في الوقت الحالى، إلا أنهما واضحان أنهما يريدان تجنب المحاكمة باي ثمن، لأنهما غير مستعدين تحت أي ظرف من الظروف للمثول أمام قاض.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع جديد، اليوم الاثنين، بين بيكيه وشاكيرا، سيناقش أيضا مسألة حضانة طفليهما ميلان وساشا.

وإلى جانب قضية حضانة الطفلين، تواجه شاكيرا إمكانية السجن 8 سنوات، وبدفع غرامة تتجاوز قيمتها 23 مليون يورو (23.51 مليون دولار)، في قضية احتيال ضريبي.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق