اعتقلتها الشرطة بسبب لباسها.. وفاة الإيرانية مهسا أميني .. هل تعرضت للضرب؟!

17 سبتمبر 2022
اعتقلتها الشرطة بسبب لباسها.. وفاة الإيرانية مهسا أميني .. هل تعرضت للضرب؟!

توفيت الشابة الإيرانية، مهسا أميني، بعد أن أوقفتها الأربعاء في طهران شرطة “الأخلاق” المسؤولة عن التأكد من ارتداء النساء للحجاب، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي.

وكانت مهسا أميني التي تبلغ من العمر (22 عاما) تزور طهران مع عائلتها عندما أوقفتها الأربعاء وحدة الشرطة المكلفة فرض قواعد اللباس الصارمة على النساء بما في ذلك اشتراط تغطية شعرهن بحجاب.

وقالت شرطة طهران الخميس إن مهسا أميني أوقفت مع نساء أخريات لتلقي “إرشادات” بشأن قواعد اللباس.

وأضافت “لقد عانت فجأة من مشكلة في القلب… ونقلت على الفور إلى المستشفى”.

وقال التلفزيون الرسمي الجمعة “للأسف ماتت وتم نقل جثتها إلى معهد الطب الشرعي”.

لم يتضح على الفور ما حدث بين وصول الشابة إلى مركز الشرطة ونقلها إلى المستشفى.

وكانت الناشطة الحقوقية الإيرانية، مسيح علي نجاد كشفت، الجمعة، أن الفتاة دخلت في غيبوبة بسبب “تعرضها لضرب مبرح” بعد أن تم توقيفها من قبل شرطة “الأخلاق”.

وقالت نجاد في تغريدة لها ضمّنتها صورة الفتاة قبل توقيفها: “التقطت هذه الصورة قبل ساعة من تعرضها للضرب والاعتقال من قبل شرطة الآداب في إيران بتهمة “الارتداء السيئ للحجاب ” وهي الآن في غيبوبة.

ثم تساءلت “لماذا هذه المأساة ليست في الصفحات الأولى لوسائل الإعلام الدولية؟”

وقبل الإعلان عن الوفاة، أشارت الرئاسة الإيرانية في بيان إلى أن الرئيس إبراهيم رئيسي أوعز إلى وزير الداخلية بالتحقيق في المسألة.

كما أعلنت السلطة القضائية عبر وكالتها الإخبارية “ميزان” عن تشكيل لجنة تحقيق خاصة.

بعد الثورة الإسلامية عام 1979، ألزم القانون جميع النساء بغض النظر عن الجنسية أو المعتقدات الدينية، بارتداء الحجاب الذي يغطي الرأس والرقبة.

  • الحرة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق