دراسة حديثة تكشف العلاقة بين فصيلة الدم وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية

13 سبتمبر 2022
دراسة حديثة تكشف العلاقة بين فصيلة الدم وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية

مؤخراً، أشارت نتائج دراسة حديثة نشرت في شهر آب (أغسطس) في مجلة الأعصاب إلى وجود صلة بين أحد أنواع فصائل الدم وزيادة خطر إصابة البالغين بمشاكل تخثر الدم والسكتات الدماغية قبل بلوغ سن الستين.

في هذه الدراسة، تم تقييم بيانات 16927 من مرضى السكتة الدماغية، منهم 5825 أصيب بالسكتة الدماغية قبل بلوغ سن الستين، بالإضافة إلى دراسة ما يقارب 600000 شخص لم يسبق إصابتهم بالسكتة الدماغية، وكانت النتائج كالتالي:

الأفراد البالغين الذين يمتلكون فصيلة دم A أكثر عرضةً للإصابة بالسكتة الدماغية قبل عمر الستين بنسبة 16% مقارنةً بالأفراد أصحاب فصائل الدم الأخرى.

الأفراد البالغين الذين تقل أعمارهم عن 60 عام ويمتلكون فصيلة دم من النوع O أقل عرضةً للإصابة بالسكتة الدماغية في وقت مبكر من الحياة بنسبة 12%.

كانت مخاطر السكتة الدماغية المرتبط بفصيلة الدم A والتأثيرات الوقائية لفصيلة الدم O بشكل أكثر وضوحاً بين المرضى صغار السن مقارنةً بالمرضى المتقدمين في العمر (أكبر من 60 عام).

 

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق