أخيراً.. تويتر يجري اختبارات لإطلاق هذه الخاصية التي طال انتظارها

6 سبتمبر 2022
أخيراً.. تويتر يجري اختبارات لإطلاق هذه الخاصية التي طال انتظارها

 

انتقلت شبكة تويتر إلى مرحلة جديدة في استحداث أداة تتيح لمستخدميها تصحيح تغريداتهم بعد نشرها تتمثل في اختبار خاصيّة “تحرير التغريدة” (Edit Tweet) عملياً.

ودأب مستخدمو “تويتر” منذ انطلاق الشبكة على المطالبة باستحداث أداة من هذا النوع لتصحيح التغريدات التي يكتبونها وينشرونها على عجل أو تحت تأثير الانفعال، في حال تضمُّنها أخطاء أو عبارات غير مرغوب فيها.

وكان إيلون ماسك الذي يخوض راهناً معركة قضائية مع “تويتر” في شأن استحواذه عليها، قد أعرب مراراً عن تأييده هذا المطلب.

واستجابت المجموعة لهذا المطلب في نهاية المطاف وأعلنت في إبريل/ نيسان الماضي أنّها تعمل على استحداث هذه الخاصية.

وأفادت اليوم الخميس بأنّ هذه الأداة تخضغ في الوقت الراهن لاختبارات تجريها فرقها الفنية وأنّها ستكون متاحة للمشتركين “في الأسابيع المقبلة” ضمن إطار حزمة الخدمات المدفوعة “تويتر بلو”.

ولا تتوافر هذه الحزمة حالياً سوى في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا.

وأضافت “تويتر” في بيان: “كما هي حال أي خاصية جديدة، نعمل طوعاً على اختبار خاصية تحرير التغريدة على جمهور محدود لمساعدتنا في رصد أي مشكلات وإصلاحها قبل إتاحة (هذه الأداة) للجميع”.

وأوضحت أنّ الاختبار يمكّنها من أن تفهم “بسرعة الطريقة التي تُستخدم بها الخاصية الجديدة وتأثيرها على كيفية قراءة وكتابة التغريدات”.

وتسمح الميزة الجديدة وفق تصميمها الحالي بتحرير التغريدات مرّات عدة في غضون 30 دقيقة من النشر، وستظهر في التغريدات المعدّلة رموز تشير بوضوح إلى أنّ تعديلات أدخلت على المنشور الأصلي. وسيكون في وسع المستخدمين الاطلاع على النسخ السابقة منه.

وأشارت “تويتر” إلى أنّ من شأن هذه الإمكانية أن “تحمي نزاهة المحادثة” و”تسمح للجميع برؤية ما قيل”.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق