من هي نزيهة سليم التي احتفل بها جوجل ونعاها رئيس عراقي

23 أبريل 2022
من هي نزيهة سليم التي احتفل بها جوجل ونعاها رئيس عراقي

تفاجأ متصفحوا أشهر موقع على مستوى العالم، محرك البحث جوجل، تفاجأوا بتغيير شعار شركة جوجل من المحرك وتغييرها بصورة احدى الفنانات العراقيات.

وتساءل الجميع خصوصاً في دولة العراق عن من هي هذه الفنانة والتي يظهر اسمها عند الضغط على الصورة، نزيهة سليم.

واحتفل محرك البحث العالمي جوجل اليوم السبت الموافق 23 أبريل 2022، بالفنانة العراقية نزيهة سليم في دولة العراق.

nazeha - اخبار العصر

وبحسب وسائل الاعلام العراقية فإن الفنانة نزيهة سليم من مواليد مدينة إسطنبول بتركيا لأبوين عراقيين وكانت أسرتها تحب الرسم والفن التشكيلي فوالدها محمد سليم الموصلي رسام وهو أول أستاذ رسم للأمير غازي.

نزيهة سليم وبحسب موقع ويكيبيديا، هي فنانة تشكيلية من العراق، ولدت عام 1927، في مدينة إسطنبول في تركيا، لأبوين عراقيين، وكان والدها “محمد سليم” ضابطا في الجيش، وقد وجدت في أسرة تحب الرسم والفن التشكيلي، وبرز منها الفنانين المشهورين “سعاد سليم” و”نزار سليم” و”جواد سليم” الذي كان له دور في عمل نصب الحرية المشهور في بغداد.

ولديها عدد من الأخوة منهم جواد سليم مصمم نصب الحرية في العاصمة العراقية بغداد “جواد هو الذي قام بجرح نويهة بجرح بارز على خدها باستخدام ماشه شعرها عندما كان صغيرا) وكذلك باقي اخوتها فقد كانوا فانين مبعدين.

من أعمال الفنانة نزيهة سليم لوحة بغداديات استلهمت فيها عدة صور نسائية تعبيرية ذات ملامح مأساوية.

وكذلك عدة اعمال اخرى منها (شباك بنت الجلبي- ليلة عرس- صانع اللحف- افراح المرأة – الدخلة) ومع شديد الأسف سُرقت معظم تلك الأعمال من المتحف العراقي في مركز صدام للفنون أثر الغزو الأمريكي للعراق ولم يبق من تلك الأعمال سوى ست.

وقد تعرضت أجزاء من احدى اللوحات للتلف والتخريب المتعمد. تلك اللوحات منها اثنتان معروضتان في قاعة العرض في دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة، أما اللوحات الأربعة الأخرى فقد تم حفظها.

اما بالنسبة لوفاة نزيهة سليم، فقد كانت اخر من تبقى من عائلتها التي ابتليت بالموت المبكر حيث فقدت اغلب افراد اسرتها ظلت تعيش في عزلة، تعالج محنتها الصحية بمفردها، وفي أحيان تزورها تلميذاتها لرعايتها، وضعف الخدمات جعلتها في ازمة صحية قاسية وظلت تعاني من مرض عضال حتى وفاتها في 15 شباط 2008 عن عمر يناهز 81 سنة وقد نعاها رئيس جمهورية العراق الراحل جلال طالباني.

أُقيم لها تشييع أنطلق من دارها في منطقة الوزيرية قرب كلية الفنون الجميلة، والتي تعود لشقيقها الراحل الفنان جواد سليم حيث مثواها الاخير في مقبرة الشيخ معروف في جانب الكرخ من بغداد.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق