عربي

ما سبب حبس علاء حسانين وشريكه حسن راتب.. وكم غرامة ومدة سجن كل منهما؟

تداولت مواقع أخبار مصرية أنباء عن معاقبة نائب برلماني سابق مع شريكه رجل أعمال بالحبس لمدة طويلة موضحة التهم الموجهة له.

وفي التفاصيل فقد أصدرت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، حكما النائب البرلماني السابق علاء حسانين بالسجن لمدة 10 سنوات وغرامة مليون جنيه، بالإضافة لمعاقبة رجل الأعمال حسن راتب بالسجن 5 سنوات ونفس الغرامة، على خلفية اتهامهما بالاتجار في الآثار والتنقيب عنها، وتمويل عمليات التنقيب، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”الآثار الكبرى”.

وكانت النيابة العامة في مصر، وجهت لحسن راتب تهمة تمويل علاء حسانين بملايين الجنيهات وعصابته للتنقيب عن الآثار والاتجار فيها، كما وجهت لعلاء حسانين والمتهمين الآخرين، تهمة التنقيب عن الآثار داخل المحافظات المصرية والاتجار فيها وتهريبها للخارج، وبناء على ذلك صدر قرار بحبسهم، وإحالتهم إلى محكمة الجنايات.

وخلال التحقيقات واجهت النيابة حسن راتب باعترافات النائب السابق علاء حسانين الشهير بنائب الجن والعفاريت، وتضمنت أن راتب موله ماديا في عمليات التنقيب عن الآثار، وكشفت تحقيقات النيابة عن تمويل بملايين الجنيهات قدمه حسن راتب لعصابة علاء حسانين وشقيقه في التنقيب عن الآثار، وهو ما أكدته اعترافات شقيق علاء حسانين عن تورط رجل الأعمال حسن راتب في دفع ملايين الجنيهات للبحث عن الآثار.

وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على رجل الأعمال حسن راتب، تنفيذا لقرار النيابة العامة بضبطه، بعدما كشفت التحقيقات التي تجريها سلطات التحقيق مع النائب البرلماني السابق علاء حسانين الشهير بنائب الجن والعفاريت، أن راتب متهم بتمويل علاء حسانين ماديا في عمليات التنقيب عن الآثار.

ويعرف علاء الحسانين المصري الجنسية بأنه يعالج الناس بالعلاج الروحاني ولقب ايضًا بنائب الجن والعفاريت، كونه يتعامل مع الجن وظهر في العديد من الحلقات التلفزيونية التي يتحدث بها عن هذا الأمور، ثم تم توجيه العديد من القضايا اليه ومنها عمليات النصب والاحتيال والتلبس ببعض الجرائم والبحث عن الآثار وغيرها من الأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى